الإمارات أرض الأحلام للمستثمرين وقبلة المبدعين

coming soon

23-05-2018

نشرت صحيفة الخليج مقتطفات من ورقة بحثية اعدها المركز الاستشاري الاستراتيجي للدراسات الاقتصادية والمستقبلية في ابوظبي، حول قرارات مجلس الوزراء، برفع نسبة تملك المستثمرين العالميين للشركات إلى 100%، وإطلاق منظومة متكاملة لتأشيرات دخول الدولة والتي تستهدف استقطاب الكفاءات، هي خطوة ريادية بالغة الأهمية؛ حيث تعزز الخطى نحو تحقيق أهداف الأجندة الوطنية 2021، مشيرين إلى أن القرارات من شأنها أن تستقطب مختلف الكفاءات العالية وتعزز جاذبية الدولة للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

واكدت الورقة أن جزءاً مهماً من اقتصاد الدولة يقوم على الاستثمارات الأجنبية؛ لذلك فإن الدولة بحاجة دائماً إلى أن تكون متجددة؛ للحفاظ على هذه الاستثمارات، وأن تقوم بتذليل العقبات التي من الممكن أن تواجه المستثمرين، وأن تقدم الحوافز التي من شأنها أن تشجعهم، وتأتي هذه القرارات كترجمة فعلية لهذا الأمر.

أن ريادة الأعمال التي تمثل أحد أهم رهانات استدامة وتنوع الاقتصاد، ستكون أيضاً ضمن القطاعات المنتعشة بنتائج هذه القرارات؛ نظراً إلى ما ستجلبه الاستثمارات العالمية وزيادة الكفاءات المتخصصة في قطاعات مختلفة، منوهين إلى أن القرارات أيضاً تعد نوعية وغير مسبوقة، ونقلة نوعية في المنظومة الاقتصادية، وتعزز تدفقات الاستثمار للدولة ومن شأنها أن تبعث الطمأنينة والثقة في السوق الإماراتي.

وتوقعت الورقة البحثية ان تأسيس العديد من الشركات الجديدة من قبل المستثمرين الجدد القادمين إلى الإمارات؛ حيث ستجذب ملكية الشركات بنسبة 100% وإقامة المستثمرين لمدة 10 سنوات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى مختلف القطاعات في الدولة.

ومن هنا يقع على عاتق الجميع الآن سواء القطاع العام أو الخاص، العمل على ترسيخ هذه القرارات واقعاً عملياً، ومساندة القطاع الحكومي في العمل على الارتقاء بواقع الدولة الاستثماري، وترسيخ مكانتها على الخريطة الدولية، فدولة الإمارات لديها مقومات فريدة فهي تمتلك سياسة انفتاح اقتصادي بناءة، إلى جانب نهجها الذي يقوم على التآخي الإنساني فضلاً عما تتميز به الدولة من بيئة تحتية متطورة ومرافق حديثة وتسهيلات مقدمة للمستثمرين الأجانب ومناطق حرة توفر التسهيلات وتسرع إنجاز الأعمال إلى جانب موقعها الجغرافي والاستراتيجي الفريد الذي يربط شرق العالم بغربه، وخلصت الورقة إلى أن القرارات المتخذة ترسخ الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وتحقق أحلام النابغين والمتفوقين، وتطلق العنان لقدراتهم وإبداعاتهم.

وتأتي هذه القرارات في وقت نجحت فيه الدولة باستحواذ حجم كبير نسبياً، من قطاع اقتصادي عالمي، يبلغ حجمه 4.3 تريليون دولار، إضافة إلى تحقق العائد الاستثماري الذي خصصته الدولة، وهو 230 مليار درهم على مشاريع استراتيجية في تطوير البنى التحتية في عموم إمارات الدولة.

الى الخلف
  • Heritage Foundation مركز هيريتاج في امريكا يستضيف المركز الاستشاري في ندوة بعنوان التطرف بعد سقوط داعش.18-05-2018

    و قد قدمت الدكتورة دانيا قليلات الخطيب المدير التنفيذي في…

    Read More
  • StraAD present a lecture in Brussels المركز الاستشاري يقدم محاضرة في بروكسل20-04-2018

    استضاف مركز اكسا الاوروبي المتخصص بالفعاليات الامنية المركز الاستشاري الاستراتيجي…

    Read More
عرض جميع آخر الأحداث

هل الاستثمار في البحث العلمي ضروري لتقدم دولة الإمارات العربية المتحدة؟