مدير عام المركز الإستشاري الإستراتيجي : مركز″الإمارات” في مؤشر رأس المال البشري العالمي حافز للوصول إلى أفضل عشر دول في العالم بحلول 2021

Al Astad:The UAE ranking in human capital is an incentive to reach best 10 countries in 2021.Read the entire article on our Arabic page 17-09- 2017

17-09-2017

وصف أحمد محمد الأستاد مدير عام المركز الإستشاري الإستراتيجي للدراسات الإقتصادية والمستقبلية في أبو ظبي اليوم النتائج الجديرة بالإهتمام التي حظيت بها دولة الإمارات العربية المتحدة على المرتبة الأولى عربياً وإقليمياً في مؤشر رأس المال البشري العالمي، وفقاً للتقرير الصادر عن "المنتدى الاقتصادي العالمي" بإنها تمثل باكورة ثمار استراتيجية التمكين الشاملة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، "حفظه الله" عام 2004، ويؤكد في الوقت نفسه صواب السياسات بعيدة النظر التي تبنتها المؤسسات الحكومية وفي القطاع الخاص في مجالات التنمية البشرية بوجه عام، وبخاصة في ميدان التربية والتعليم والتعليم الجامعي والمؤسسات التعليمية ذات العلاقة بالتأهيل المهني وتنمية المهارات، وذلك وفقاً لإحتياجات سوق الإبتكار والمعرفة وإنتاجها بما “يؤهلنا للمضي قدماً نحو إنجاز الهدف الرئيسي في تحقيق رؤية الإمارات 2021 الإستراتيجية.

وقال أحمد محمد الأستاد إن النتيجة التي حصلت عليها "الإمارات" في ترتيب مؤشر رأس المال البشري العالمي، وحلت في المركز 45 عالمياً بمعدل وصل إلى 65.48%، ضمن أداء 130 بلداً في العالم، تطبيق مثالياً لإستراتيجية التمكين الشاملة، ويمثل قفزة نوعية، غير مسبوقة، في تنافسية السوق العالمية من حيث تنمية راس المال البشري، وبخاصة لدى المقارنة بدول، لها تاريخ طويل في هذا المجال، كتركيا التي حلت في المركز 75، محققةً معدلاً بنحو 60% في وقت حلت مصر في المركز 97، والتي تعتبر أكبر اقتصادات المنطقة من حيث عدد السكان. فضلاً عن الجزائر وتونس والمغرب، وقد حصلوا على 112، 115 و118 على التوالي، مشيراً في هذا الصدد، إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، مقارنة بدوراتها التعليمية حديثة العهد وعدد السكان النسبي،فضلاً عن حداثة عهد الدولة الإتحادية تعد النموذج المتقدم بلا منافس .

وشدد أحمد محمد الأستاد مدير عام المركز الإستشاري الإستراتيجي للدراسات الإقتصادية والمستقبلية على أهمية تبني مراكز البحوث السياسية والإقتصادية الإستراتيجية والمستقبلية أو التابعة للجامعات والمؤسات الكاديمية لعقد مؤتمر موسع، وبالتعاون مع الجهات المعنية سواء الحكومية والتابعة لمؤسسة الأجندة الوطنية أو لعام الخير أو نحو ذلك،ولاسيما تلك التي أطلقتها الحكومة الإتحادية، وفي مقدمتها استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل لدعم صناع القرار بالأدوات والوسائل والآليات الفكرية والتكنلوجية الخاصة بتطوير أفضل مناهج البحث العلمي والبرامج في مجال استشراف وصناعة المستقبل. فضلاً عن مناقشة أهمية تكييف وتماهي نُظمنا التعليمية مع التعليم المتقدم والحديث الذي تحتاجه القوى العاملة المستقبلية، بهدف الإرتقاء بدولة الامارات العربية المتحدة إلى مصاف أفضل الدول العشر الاولى في العالم بحدود العام 2021 ، من حيث التنمية البشرية وإقتصاد المعرفة وإنتاجها فضلاً عن تعزيز مركزنا كأفضل دولة في إحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية وتكافؤ الفرص والمساواة وقوة القانون وأسعد شعب في العالم.

http://alwatannewspaper.ae/?p=232527

الى الخلف
  • Heritage Foundation مركز هيريتاج في امريكا يستضيف المركز الاستشاري في ندوة بعنوان التطرف بعد سقوط داعش.18-05-2018

    و قد قدمت الدكتورة دانيا قليلات الخطيب المدير التنفيذي في…

    Read More
  • StraAD present a lecture in Brussels المركز الاستشاري يقدم محاضرة في بروكسل20-04-2018

    استضاف مركز اكسا الاوروبي المتخصص بالفعاليات الامنية المركز الاستشاري الاستراتيجي…

    Read More
عرض جميع آخر الأحداث

هل الاستثمار في البحث العلمي ضروري لتقدم دولة الإمارات العربية المتحدة؟